منتديات شبكة العلوم
منتديات شبكة العلوم
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

منتديات شبكة العلوم

منتدي الطب البيطري والعلوم الفلاحية عالم الارانب منتدي الدواجن طرق التربية الامراض الشائعة بين الارانب والدواجن ملتقي محبي البيطرة
 
الرئيسيةس .و .جاخر المشاركاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
سحابة الكلمات الدلالية
maladies الخيول الماعز ارانب الأرانب تلقيح كيفيت التسمين انواع دجاج امراض دروس علاج تربية الارنب الارانب بيطرية الافتراس الدجاج ادوية الجهاز الدواجن الابقار برنامج الحيوانات الامراض
الاعلانات النصية


حقوق المنتدي
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات شبكة العلوم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات شبكة العلوم على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الملاريا في شعر المتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
vetémain
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
الابراج : السمك

عدد الرسائل : 25
العمر : 33
المزاج : هادء
نقاط : 2980
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: الملاريا في شعر المتنبي   الإثنين يونيو 01, 2009 8:35 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تذكر
كتب الأدب بأن الشاعر أبو الطيب المتنبي أصيب بحمى وقد رجح الأطباء أن هذه
الحمى ألمت به من اصابته بمرض الملاريا. وقد ذكر المتنبي في هذا المرض
الذي أصابه شعرا جميلا أخذنا منه هذه الأبيات التي يصف فيها حالته التي مر
بها وقال:

1- أَقَمتُ بِأَرضِ مِصرَ فَلا وَرائي**** تَخُبُّ بِيَ المَطِيُّ وَلا أَمامي

2- وَمَلَّنِيَ الفِــــراشُ وَكانَ جَنبي**** يَمَـــلُّ لِقاءَهُ فـــي كُلِّ عــامِ

3- قَليــــلٌ عائِدي سَقِـــمٌ فُـــؤادي**** كَثيرٌ حاسِدي صَعبٌ مَرامي

4- عَليـــلُ الجِسـمِ مُمتَنِعُ القِيـــامِ*****شَديدُ السُكرِ مِن غَيرِ المُدامِ

5- وَزائِرَتي كَــأَنَّ بِهـــا حَيــــاءً*****فَلَيسَ تَزورُ إِلّا فــي الظَلامِ

6- بَذَلتُ لَها المَطارِفَ وَالحَـشايا*****فَعافَتها وَباتَت في عِظامــي

7- يَضيقُ الجِلدُ عَن نَفسي وَعَنها*****فَتوسِعُهُ بِأَنـــواعِ السِــــــقامِ

8- إِذا مــــا فارَقَتنــــي غَسَّـــلَتني****كَأَنّا عاكِفــــانِ عَلى حَـــرامِ

9- كَأَنَّ الصُــــبحَ يَطرُدُها فَتَجري****مَدامِعُــها بِأَربَعَــةٍ سِجــــــامِ

10- أُراقِبُ وَقتَـــــها مِن غَيرِ شَوقٍ****مُراقَبَةَ المَشــــوقِ المُسـتَهامِ

11- وَيَصدُقُ وَعدُها وَالصِــدقُ شَرٌّ****إِذا أَلقاكَ في الكُــرَبِ العِظامِ

12- أَبِنتَ الدَهـــرِ عِندي كُـــلُّ بِنتٍ****فَكَيفَ وَصَلتِ أَنتِ مِنَ الزِحامِ

13- جَرَحتِ مُجَـــرَّحاً لَم يَبقَ فيـــهِ****مَكــانٌ لِلسُيوفِ وَلا السِهـــامِ

14- أَلا يا لَيتَ شَعـــرَ يَدي أَتُمــسي****تَصَرَّفُ في عِنانٍ أَو زِمــــامِ

وهنا شرح الأبيات:
1- بقيت بمصر متبرِّماً بها فلا أسير عنها متقدّماً ولا متأخّراً.
2- يقول إنّ مرضه قد طال حتى ملّه الفراش، وكان هو يمل الفراش وإن لاقاه جنُبه في العام مرة واحدة لأنه أبداً كان يكون في السفر.
3- يقول قليل عائدي، لأني غريب لم يعدني أحد إلا قليل من الناس، وفؤادي
سقيم، لكثرة الأحزان، وحسادي كثير، لكثير فضلي، ومطلبي صعب، لأني أطلب
الملك.
4- وأنا مع ذلك عليل الجسم، لا أستطيع على القيام، متصل السكر، دون أن ألم
بالمدام يشير إلى شدة ضعفه، واستيلاء المرض عليه في جملة أمره.
5- يكني عن الحمى التي كانت تأتيه ليلاً، فيقول: كأنها حيية، فليست تزور إلا في الليل.
6- فرشت لهذه الزائرة الفُرُش الحسنة فكرهت أن تبيت عليها، ولم تقنع بها، فوصلتْ إلى عظامي وباتت فيها.
7- يقول جلدي لا يسعها ولا يسع أنفاسي الصُعَدَاء والحمّى تُذهب لحمي وتوسع جلدي بما تورده عليّ من أنواع السقام.
8- يقول، مشيرا إلى الحمى: إذا ما فارقتني بعد طول المضاجعة، وتاركتني بعد
شدة الملازمة، وأعقبتني من العرق ما هو كالغسل، وأحدثت علي به ضربا من
الشغل، حتى كأننا عاكفان على حرام، نفترق عنه، ونستأنف الاغتسال منه.
9- كأن الصبح يطردها عني بما تحذره من الرقبة، ويفصلها بما هو عليها في
الزيادة من الريبة، فتفارقني باكية، وتولي عني مشفقة، فتبلني بدمعها،
وتوددني بما تظهر لمفارقتي من حزنها.
10- وذلك أنّ المريض يجزع لورود الحمّى فهو يراقب وقتها خوفاً لا شوقاً.
11- يريد أنها صادقةُ الوعد في الورود، وذلك الصدق شرٌ من الكذب لأنه صدقٌ يضر ولا ينفع كمن أوعد ثم صدق في وعيده.
12- يا بنت الدهر، كيف وصلت إليّ مع ازدحام حوادث الدهر عليّ وتراكم الدواهي?! يقصد الحمى.
13- يقول للحمى: جرحت مني بدناً مجرحاً، قد عمته الجراحات، فليس فيه موضع صحيح تجرحه السيوف والسهام.
14- يقول ليت يدي علمتْ هل تتصرف بعد هذا في عنان الفرس، أو زمام الناَقَة والمعني ليتني علمتُ هل أصحّ فأُسافر على الخيل والإبل.

ملاحظة: الأبيات والشرح مأخوذة من موقع واحة المتنبي. وفكرة الموضوع
مأخوذة من كتاب الحشرات الناقلة للأمراض الذي وضعته أختنا الكريمة آمال
(veto) على هذا الرابط حيث وردت هذه اللفتة فيه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملاريا في شعر المتنبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شبكة العلوم :: المنتدي العام :: الحديقة الادبية-
انتقل الى: